الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 المستشفى الميداني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المدير العام
.
.
avatar

ذكر عدد المشاركات : 722
العمر : 34
العمل/الترفيه : عتــــــ عمري ـــــــيم
المزاج : ^_^
الاعلام :
تاريخ التسجيل : 08/10/2008

مُساهمةموضوع: المستشفى الميداني   الجمعة 13 أبريل 2012, 9:58 pm

~~ المستشفيات العسكرية الميدانيةِ ~~


المستشفيات الميدانية وهي المرفق الطبي القريب الى ميدان المعارك وتجرى فيه عمليات جراحية وغير ذلك من رعاية طبية طارئة لتنقذ الكثير من الأرواح وقد أقيمت هذه المستشفيات على مقربة من ميدان المعارك تصل أحيانا إلى 3 كيلومترات وقد ينقل المصابون الى هذه الوحدات بواسطة المروحيات.


خفضت الطبيعة المستعجلة للرعاية من عدد الوفيات وأعداد الجرحى بصورة ملحوظة فيما أنقذت هذه الوحدات المتنقلة أرواح الجنود خلال الحرب العالمية الثانية وحربي كوريا وفيتنام.

واثناء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات واوبئة وقد ألهمت رواية ألّفها جرّاح سابق في الجيش الامريكي كان يعمل في ماش في كوريا الفيلم السينمائي بنفس العنوان والذي تدور أحداثه حول الرعاية والجراحة اللتين يقدمهما المستشفى .

المستشفى 212 الأمريكي أهم مستشفى ميداني عالمي

يعود تاريخ المستشفى رقم 212 وهو المستشفى التكتيكي الأكثر شهرة لدى الجيش الأميركي الى العام 1917 وقد أنشئ كمستشفى الإجلاء رقم 12 خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا حيث تلقى أول ميدالية قتالية وقد أعيد تشكيله في العام 1936 وأطلق عليه اسم مستشفى الإجلاء رقم 12 وكلف بالعمل خلال الحرب العالمية الثانية في أوروبا.

وفي العام 1966 أقيم هذا المستشفى المتنقل للجيش الأميركي في فيتنام حيث شهد 11 حملة عسكرية خلال أربع سنوات وتلقى عددا من أوسمة الشرف.

وخلال أول حرب خليجية في العام 1990 أقيم هذا المستشفى في العربية السعودية وفي العام 1992 أطلق على مستشفى الإجلاء رقم 12 اسم وحدة ماش 212 وفي 1992 نقل هذا المستشفى الى يوغوسلافيا سابقا لدعم قوات الحماية للأمم المتحدة هناك.

وأعيد المستشفى ثانية الى المنطقة كالمستشفى القتالي الاميركي الوحيد للولايات المتحدة في البوسنة حيث ساند فريق العمل (النسر) وقد كلف المستشفى رقم 212 بالعمل في ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو في جنوب شرق أوروبا.

وكانت هذه الوحدة اول مستشفى ميداني للجيش الأميركي يعمل في العراق في العام 2003.ومؤخرا نشط هذا المستشفى في مهمات إنسانية ففي أنغولا قدّم أطباؤه للجيش الأنغولي تدريبات على الاستجابة الواسعة الانتشار للإصابات كما وفر رعاية صحيّة للمدنيين ووزّع مساعدات إنسانية قيمتها اكثر من 200 ألف دولار على شكل معدات طبية.

وبعد أسابيع من انتهاء عملية أنغولا انتقل المستشفى رقم 212 الى باكستان لتقديم مساعدات طبية طارئة الى منكوبي الزلزال الذي ضرب كشمير في 8/10/2005 وقتل جراء الزلزال قرابة 80 ألف مواطن وشرّد حوالي 3.5 مليون انسان.

وعالج الأطباء الملحقون بالمستشفى أكثر من 20 الف إصابة وأجروا 425 عملية جراحية واستقبل المستشفى الأميركي المتنقل أكثر من 500 مريض طوال خدمته التي استغرقت أربعة اشهر.
تصاميم للمستشفيات الميدانية العسكرية والمدنية


قد يتكون المستشفى في غالب الاحيان من
خيام ، حاويات ، شاحنات ،غرف خشبية ،كما توجد مستشفيات جوية وبحرية.
أول مستشفى عسكري متنقل في الإسلام
قد يعتقد البعض أن المستشفيات المتنقلة بدعة جديدة في هذا العصر وكانت تأخذ أشكالا متنوعه من بينها خيمة أو عربة ولكن الحقيقة أن هذة المستشفيات المتنقلة إبتدأت منذ زمن قديم وأول من أمر بإنشائها هو الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حيث أنشا أول سرية للطبابة في الإسلام حين أصيب سعد بن معاذ في يوم الخندق فأمر الرسول بإنشاء خيمه يُطبب فيها.


عن عائشة رضي الله عنها قالت : " أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش ؛ ابن العرقة، رمى في الأكحل، فضرب رسول الله خيمة في المسجد يعوده من قريب" وأختلف ابن قتيبة الدينوري في قوله عن إنشاء أول مستشفى عسكري في الإسلام حيث ذكر أن عبدالله بن ***ير هو أول من أنشا ذلك حينما أنشا خيمة بجوار مسجد لمعالجة الجرحى والإعتناء بهم ووضع من هم أكفاء على هذا العمل وذكرت الكاتبة الألمانية زيجريد هونكة وهي تصف رحلة الطبيب والجراح البولوني المصاحب لإحدى الحملات الصليبية على مدينة دمياط أن القادة الصليبيين كانوا يفضلون العلاج في مستشفيات أعدائهم المسلمين على الرغم من تخذير رجال الكنيسة لهم بعدم الذهاب.
وقد ذكرت بعض كتب التاريخ أن المستشفى العسكري المتنقل في ذلك الوقت كانت تحمله الي ساحة المعركة حوالي 30 الي 40 جملا
[Only registered and activated users can see links. ]
[Only registered and activated users can see links. ][Only registered and activated users can see links. ]





أول سفينة مستشفي صينية الصنع حمولة 10 آلاف طن الى القوات البحرية الصينية



[Only registered and activated users can see links. ]

تم تسليم السفينة 866 ـ أول سفينة مستشفي صينية الصنع حمولة 10 آلاف طن في العالم ـ رسميا الى أسطول البحر الشرقي للقوات البحرية الصينية يوم 23 أكتوبر الماضي، مما يرمز الى أن بناء منظومة المعدات الصينية لمواجهة الطوارئ البحرية حقق تقدما اختراقيا هاما، وجعل الصين تصبح من الدول القليلة ذات القدرة على الاسعاف البحري في العالم، ورفع قدرة القوات البحرية الصينية في إنجاز المهمات العسكرية المتنوعة.
أن السفينة 866 هي سفينة المستشفي الوحيدة المتخصصة الضخمة التي تم تصميمها خصيصا للإسعاف البحري في العالم، مع العلم بأن سفن المستشفي في الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا ودول أخرى هي نتاج تحويل السفن الأخرى أو سفن متعددة الوظائف.

ومن شأن هذه السفينة الجديدة أن توفر العلاج البحري المبكر وبعض العلاج المتخصص البحري لجرحى الوحدات المقاتلة في أيام الحرب، وأن تنفذ مهمات التدريب على الإسعاف البحري في أيام السلام، وأن تقدم خدمات طبية الى تشكيلات الاسطول والوحدات المرابطة في الجزر والحيود. وتتميز هذه السفينة بالمكون التكنولوجي العالي والوظائف الشاملة والأجهزة التي تضاهي مستوى مستشفي الصنف أ من الدرجة الثالثة، وتبنت إجراءات لتخفيف الإهتزازات والضوضاء الناتجة عن سيرها في البحر، فهي جديرة بإسم " مستشفي عائم بحري حديث هادئ "، ويصفها الجنود والضباط بأنها " سفينة حياة " تبحر الى المحيط.
المستشفيات العسكرية الميدانية



المستشفيات الميدانية وهي المرفق الطبي القريب الى ميدان المعارك وتجرى فيه عمليات جراحية وغير ذلك من رعاية طبية طارئة لتنقذ الكثير من الأرواح وقد أقيمت هذه المستشفيات على مقربة من ميدان المعارك تصل أحيانا إلى 3 كيلومترات وقد ينقل المصابون الى هذه الوحدات بواسطة المروحيات.


خفضت الطبيعة المستعجلة للرعاية من عدد الوفيات وأعداد الجرحى بصورة ملحوظة فيما أنقذت هذه الوحدات المتنقلة أرواح الجنود خلال الحرب العالمية الثانية وحربي كوريا وفيتنام.


واثناء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات واوبئة وقد ألهمت رواية ألّفها جرّاح سابق في الجيش الامريكي كان يعمل في ماش في كوريا الفيلم السينمائي بنفس العنوان والذي تدور أحداثه حول الرعاية والجراحة اللتين يقدمهما المستشفى .



المستشفى 212 الأمريكي أهم مستشفى ميداني عالمي



يعود تاريخ المستشفى رقم 212 وهو المستشفى التكتيكي الأكثر شهرة لدى الجيش الأميركي الى العام 1917 وقد أنشئ كمستشفى الإجلاء رقم 12 خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا حيث تلقى أول ميدالية قتالية وقد أعيد تشكيله في العام 1936 وأطلق عليه اسم مستشفى الإجلاء رقم 12 وكلف بالعمل خلال الحرب العالمية الثانية في أوروبا.


وفي العام 1966 أقيم هذا المستشفى المتنقل للجيش الأميركي في فيتنام حيث شهد 11 حملة عسكرية خلال أربع سنوات وتلقى عددا من أوسمة الشرف.


وخلال أول حرب خليجية في العام 1990 أقيم هذا المستشفى في العربية السعودية وفي العام 1992 أطلق على مستشفى الإجلاء رقم 12 اسم وحدة ماش 212 وفي 1992 نقل هذا المستشفى الى يوغوسلافيا سابقا لدعم قوات الحماية للأمم المتحدة هناك.


وأعيد المستشفى ثانية الى المنطقة كالمستشفى القتالي الاميركي الوحيد للولايات المتحدة في البوسنة حيث ساند فريق العمل (النسر) وقد كلف المستشفى رقم 212 بالعمل في ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو في جنوب شرق أوروبا.


وكانت هذه الوحدة اول مستشفى ميداني للجيش الأميركي يعمل في العراق في العام 2003.ومؤخرا نشط هذا المستشفى في مهمات إنسانية ففي أنغولا قدّم أطباؤه للجيش الأنغولي تدريبات على الاستجابة الواسعة الانتشار للإصابات كما وفر رعاية صحيّة للمدنيين ووزّع مساعدات إنسانية قيمتها اكثر من 200 ألف دولار على شكل معدات طبية.


وبعد أسابيع من انتهاء عملية أنغولا انتقل المستشفى رقم 212 الى باكستان لتقديم مساعدات طبية طارئة الى منكوبي الزلزال الذي ضرب كشمير في 8/10/2005 وقتل جراء الزلزال قرابة 80 ألف مواطن وشرّد حوالي 3.5 مليون انسان.

وعالج الأطباء الملحقون بالمستشفى أكثر من 20 الف إصابة وأجروا 425 عملية جراحية واستقبل المستشفى الأميركي المتنقل أكثر من 500 مريض طوال خدمته التي استغرقت أربعة اشهر.




تصاميم للمستشفيات

الميدانية العسكرية والمدنية




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x659 and weights 13KB.












قد يتكون المستشفى في غالب الاحيان من خيام ، حاويات ، شاحنات ،غرف خشبية ،كما توجد مستشفيات جوية وبحرية.
أول مستشفى عسكري متنقل في الإسلام قد يعتقد البعض أن المستشفيات المتنقلة بدعة جديدة في هذا العصر وكانت تأخذ أشكالا متنوعه من بينها خيمة أو عربة ولكن الحقيقة أن هذة المستشفيات المتنقلة إبتدأت منذ زمن قديم وأول من أمر بإنشائها هو الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حيث أنشا أول سرية للطبابة في الإسلام حين أصيب سعد بن معاذ في يوم الخندق فأمر الرسول بإنشاء خيمه يُطبب فيها.




عن عائشة رضي الله عنها قالت : " أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش ؛ ابن العرقة، رمى في الأكحل، فضرب رسول الله خيمة في المسجد يعوده من قريب" وأختلف ابن قتيبة الدينوري في قوله عن إنشاء أول مستشفى عسكري في الإسلام حيث ذكر أن عبدالله بن ***ير هو أول من أنشا ذلك حينما أنشا خيمة بجوار مسجد لمعالجة الجرحى والإعتناء بهم ووضع من هم أكفاء على هذا العمل وذكرت الكاتبة الألمانية زيجريد هونكة وهي تصف رحلة الطبيب والجراح البولوني المصاحب لإحدى الحملات الصليبية على مدينة دمياط أن القادة الصليبيين كانوا يفضلون العلاج في مستشفيات أعدائهم المسلمين على الرغم من تخذير رجال الكنيسة لهم بعدم الذهاب.
وقد ذكرت بعض كتب التاريخ أن المستشفى العسكري المتنقل في ذلك الوقت كانت تحمله الي ساحة المعركة حوالي 30 الي 40 جملا


المستشفيات العسكرية الميدانية



المستشفيات الميدانية وهي المرفق الطبي القريب الى ميدان المعارك وتجرى فيه عمليات جراحية وغير ذلك من رعاية طبية طارئة لتنقذ الكثير من الأرواح وقد أقيمت هذه المستشفيات على مقربة من ميدان المعارك تصل أحيانا إلى 3 كيلومترات وقد ينقل المصابون الى هذه الوحدات بواسطة المروحيات.


خفضت الطبيعة المستعجلة للرعاية من عدد الوفيات وأعداد الجرحى بصورة ملحوظة فيما أنقذت هذه الوحدات المتنقلة أرواح الجنود خلال الحرب العالمية الثانية وحربي كوريا وفيتنام.


واثناء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات واوبئة وقد ألهمت رواية ألّفها جرّاح سابق في الجيش الامريكي كان يعمل في ماش في كوريا الفيلم السينمائي بنفس العنوان والذي تدور أحداثه حول الرعاية والجراحة اللتين يقدمهما المستشفى .



المستشفى 212 الأمريكي أهم مستشفى ميداني عالمي



يعود تاريخ المستشفى رقم 212 وهو المستشفى التكتيكي الأكثر شهرة لدى الجيش الأميركي الى العام 1917 وقد أنشئ كمستشفى الإجلاء رقم 12 خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا حيث تلقى أول ميدالية قتالية وقد أعيد تشكيله في العام 1936 وأطلق عليه اسم مستشفى الإجلاء رقم 12 وكلف بالعمل خلال الحرب العالمية الثانية في أوروبا.


وفي العام 1966 أقيم هذا المستشفى المتنقل للجيش الأميركي في فيتنام حيث شهد 11 حملة عسكرية خلال أربع سنوات وتلقى عددا من أوسمة الشرف.


وخلال أول حرب خليجية في العام 1990 أقيم هذا المستشفى في العربية السعودية وفي العام 1992 أطلق على مستشفى الإجلاء رقم 12 اسم وحدة ماش 212 وفي 1992 نقل هذا المستشفى الى يوغوسلافيا سابقا لدعم قوات الحماية للأمم المتحدة هناك.


وأعيد المستشفى ثانية الى المنطقة كالمستشفى القتالي الاميركي الوحيد للولايات المتحدة في البوسنة حيث ساند فريق العمل (النسر) وقد كلف المستشفى رقم 212 بالعمل في ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو في جنوب شرق أوروبا.


وكانت هذه الوحدة اول مستشفى ميداني للجيش الأميركي يعمل في العراق في العام 2003.ومؤخرا نشط هذا المستشفى في مهمات إنسانية ففي أنغولا قدّم أطباؤه للجيش الأنغولي تدريبات على الاستجابة الواسعة الانتشار للإصابات كما وفر رعاية صحيّة للمدنيين ووزّع مساعدات إنسانية قيمتها اكثر من 200 ألف دولار على شكل معدات طبية.


وبعد أسابيع من انتهاء عملية أنغولا انتقل المستشفى رقم 212 الى باكستان لتقديم مساعدات طبية طارئة الى منكوبي الزلزال الذي ضرب كشمير في 8/10/2005 وقتل جراء الزلزال قرابة 80 ألف مواطن وشرّد حوالي 3.5 مليون انسان.

وعالج الأطباء الملحقون بالمستشفى أكثر من 20 الف إصابة وأجروا 425 عملية جراحية واستقبل المستشفى الأميركي المتنقل أكثر من 500 مريض طوال خدمته التي استغرقت أربعة اشهر.




تصاميم للمستشفيات

الميدانية العسكرية والمدنية




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x659 and weights 13KB.












قد يتكون المستشفى في غالب الاحيان من خيام ، حاويات ، شاحنات ،غرف خشبية ،كما توجد مستشفيات جوية وبحرية.
أول مستشفى عسكري متنقل في الإسلام قد يعتقد البعض أن المستشفيات المتنقلة بدعة جديدة في هذا العصر وكانت تأخذ أشكالا متنوعه من بينها خيمة أو عربة ولكن الحقيقة أن هذة المستشفيات المتنقلة إبتدأت منذ زمن قديم وأول من أمر بإنشائها هو الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حيث أنشا أول سرية للطبابة في الإسلام حين أصيب سعد بن معاذ في يوم الخندق فأمر الرسول بإنشاء خيمه يُطبب فيها.




عن عائشة رضي الله عنها قالت : " أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش ؛ ابن العرقة، رمى في الأكحل، فضرب رسول الله خيمة في المسجد يعوده من قريب" وأختلف ابن قتيبة الدينوري في قوله عن إنشاء أول مستشفى عسكري في الإسلام حيث ذكر أن عبدالله بن ***ير هو أول من أنشا ذلك حينما أنشا خيمة بجوار مسجد لمعالجة الجرحى والإعتناء بهم ووضع من هم أكفاء على هذا العمل وذكرت الكاتبة الألمانية زيجريد هونكة وهي تصف رحلة الطبيب والجراح البولوني المصاحب لإحدى الحملات الصليبية على مدينة دمياط أن القادة الصليبيين كانوا يفضلون العلاج في مستشفيات أعدائهم المسلمين على الرغم من تخذير رجال الكنيسة لهم بعدم الذهاب.
وقد ذكرت بعض كتب التاريخ أن المستشفى العسكري المتنقل في ذلك الوقت كانت تحمله الي ساحة المعركة حوالي 30 الي 40 جملا


المستشفيات العسكرية الميدانية



المستشفيات الميدانية وهي المرفق الطبي القريب الى ميدان المعارك وتجرى فيه عمليات جراحية وغير ذلك من رعاية طبية طارئة لتنقذ الكثير من الأرواح وقد أقيمت هذه المستشفيات على مقربة من ميدان المعارك تصل أحيانا إلى 3 كيلومترات وقد ينقل المصابون الى هذه الوحدات بواسطة المروحيات.


خفضت الطبيعة المستعجلة للرعاية من عدد الوفيات وأعداد الجرحى بصورة ملحوظة فيما أنقذت هذه الوحدات المتنقلة أرواح الجنود خلال الحرب العالمية الثانية وحربي كوريا وفيتنام.


واثناء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات واوبئة وقد ألهمت رواية ألّفها جرّاح سابق في الجيش الامريكي كان يعمل في ماش في كوريا الفيلم السينمائي بنفس العنوان والذي تدور أحداثه حول الرعاية والجراحة اللتين يقدمهما المستشفى .



المستشفى 212 الأمريكي أهم مستشفى ميداني عالمي



يعود تاريخ المستشفى رقم 212 وهو المستشفى التكتيكي الأكثر شهرة لدى الجيش الأميركي الى العام 1917 وقد أنشئ كمستشفى الإجلاء رقم 12 خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا حيث تلقى أول ميدالية قتالية وقد أعيد تشكيله في العام 1936 وأطلق عليه اسم مستشفى الإجلاء رقم 12 وكلف بالعمل خلال الحرب العالمية الثانية في أوروبا.


وفي العام 1966 أقيم هذا المستشفى المتنقل للجيش الأميركي في فيتنام حيث شهد 11 حملة عسكرية خلال أربع سنوات وتلقى عددا من أوسمة الشرف.


وخلال أول حرب خليجية في العام 1990 أقيم هذا المستشفى في العربية السعودية وفي العام 1992 أطلق على مستشفى الإجلاء رقم 12 اسم وحدة ماش 212 وفي 1992 نقل هذا المستشفى الى يوغوسلافيا سابقا لدعم قوات الحماية للأمم المتحدة هناك.


وأعيد المستشفى ثانية الى المنطقة كالمستشفى القتالي الاميركي الوحيد للولايات المتحدة في البوسنة حيث ساند فريق العمل (النسر) وقد كلف المستشفى رقم 212 بالعمل في ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو في جنوب شرق أوروبا.


وكانت هذه الوحدة اول مستشفى ميداني للجيش الأميركي يعمل في العراق في العام 2003.ومؤخرا نشط هذا المستشفى في مهمات إنسانية ففي أنغولا قدّم أطباؤه للجيش الأنغولي تدريبات على الاستجابة الواسعة الانتشار للإصابات كما وفر رعاية صحيّة للمدنيين ووزّع مساعدات إنسانية قيمتها اكثر من 200 ألف دولار على شكل معدات طبية.


وبعد أسابيع من انتهاء عملية أنغولا انتقل المستشفى رقم 212 الى باكستان لتقديم مساعدات طبية طارئة الى منكوبي الزلزال الذي ضرب كشمير في 8/10/2005 وقتل جراء الزلزال قرابة 80 ألف مواطن وشرّد حوالي 3.5 مليون انسان.

وعالج الأطباء الملحقون بالمستشفى أكثر من 20 الف إصابة وأجروا 425 عملية جراحية واستقبل المستشفى الأميركي المتنقل أكثر من 500 مريض طوال خدمته التي استغرقت أربعة اشهر.




تصاميم للمستشفيات

الميدانية العسكرية والمدنية




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x659 and weights 13KB.












قد يتكون المستشفى في غالب الاحيان من خيام ، حاويات ، شاحنات ،غرف خشبية ،كما توجد مستشفيات جوية وبحرية.
أول مستشفى عسكري متنقل في الإسلام قد يعتقد البعض أن المستشفيات المتنقلة بدعة جديدة في هذا العصر وكانت تأخذ أشكالا متنوعه من بينها خيمة أو عربة ولكن الحقيقة أن هذة المستشفيات المتنقلة إبتدأت منذ زمن قديم وأول من أمر بإنشائها هو الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حيث أنشا أول سرية للطبابة في الإسلام حين أصيب سعد بن معاذ في يوم الخندق فأمر الرسول بإنشاء خيمه يُطبب فيها.




عن عائشة رضي الله عنها قالت : " أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش ؛ ابن العرقة، رمى في الأكحل، فضرب رسول الله خيمة في المسجد يعوده من قريب" وأختلف ابن قتيبة الدينوري في قوله عن إنشاء أول مستشفى عسكري في الإسلام حيث ذكر أن عبدالله بن ***ير هو أول من أنشا ذلك حينما أنشا خيمة بجوار مسجد لمعالجة الجرحى والإعتناء بهم ووضع من هم أكفاء على هذا العمل وذكرت الكاتبة الألمانية زيجريد هونكة وهي تصف رحلة الطبيب والجراح البولوني المصاحب لإحدى الحملات الصليبية على مدينة دمياط أن القادة الصليبيين كانوا يفضلون العلاج في مستشفيات أعدائهم المسلمين على الرغم من تخذير رجال الكنيسة لهم بعدم الذهاب.
وقد ذكرت بعض كتب التاريخ أن المستشفى العسكري المتنقل في ذلك الوقت كانت تحمله الي ساحة المعركة حوالي 30 الي 40 جملا
المستشفيات العسكرية الميدانية



المستشفيات الميدانية وهي المرفق الطبي القريب الى ميدان المعارك وتجرى فيه عمليات جراحية وغير ذلك من رعاية طبية طارئة لتنقذ الكثير من الأرواح وقد أقيمت هذه المستشفيات على مقربة من ميدان المعارك تصل أحيانا إلى 3 كيلومترات وقد ينقل المصابون الى هذه الوحدات بواسطة المروحيات.


خفضت الطبيعة المستعجلة للرعاية من عدد الوفيات وأعداد الجرحى بصورة ملحوظة فيما أنقذت هذه الوحدات المتنقلة أرواح الجنود خلال الحرب العالمية الثانية وحربي كوريا وفيتنام.


واثناء الكوارث الطبيعية من زلازل وفيضانات واوبئة وقد ألهمت رواية ألّفها جرّاح سابق في الجيش الامريكي كان يعمل في ماش في كوريا الفيلم السينمائي بنفس العنوان والذي تدور أحداثه حول الرعاية والجراحة اللتين يقدمهما المستشفى .



المستشفى 212 الأمريكي أهم مستشفى ميداني عالمي



يعود تاريخ المستشفى رقم 212 وهو المستشفى التكتيكي الأكثر شهرة لدى الجيش الأميركي الى العام 1917 وقد أنشئ كمستشفى الإجلاء رقم 12 خلال الحرب العالمية الأولى في فرنسا حيث تلقى أول ميدالية قتالية وقد أعيد تشكيله في العام 1936 وأطلق عليه اسم مستشفى الإجلاء رقم 12 وكلف بالعمل خلال الحرب العالمية الثانية في أوروبا.


وفي العام 1966 أقيم هذا المستشفى المتنقل للجيش الأميركي في فيتنام حيث شهد 11 حملة عسكرية خلال أربع سنوات وتلقى عددا من أوسمة الشرف.


وخلال أول حرب خليجية في العام 1990 أقيم هذا المستشفى في العربية السعودية وفي العام 1992 أطلق على مستشفى الإجلاء رقم 12 اسم وحدة ماش 212 وفي 1992 نقل هذا المستشفى الى يوغوسلافيا سابقا لدعم قوات الحماية للأمم المتحدة هناك.


وأعيد المستشفى ثانية الى المنطقة كالمستشفى القتالي الاميركي الوحيد للولايات المتحدة في البوسنة حيث ساند فريق العمل (النسر) وقد كلف المستشفى رقم 212 بالعمل في ألبانيا ومقدونيا وكوسوفو في جنوب شرق أوروبا.


وكانت هذه الوحدة اول مستشفى ميداني للجيش الأميركي يعمل في العراق في العام 2003.ومؤخرا نشط هذا المستشفى في مهمات إنسانية ففي أنغولا قدّم أطباؤه للجيش الأنغولي تدريبات على الاستجابة الواسعة الانتشار للإصابات كما وفر رعاية صحيّة للمدنيين ووزّع مساعدات إنسانية قيمتها اكثر من 200 ألف دولار على شكل معدات طبية.


وبعد أسابيع من انتهاء عملية أنغولا انتقل المستشفى رقم 212 الى باكستان لتقديم مساعدات طبية طارئة الى منكوبي الزلزال الذي ضرب كشمير في 8/10/2005 وقتل جراء الزلزال قرابة 80 ألف مواطن وشرّد حوالي 3.5 مليون انسان.

وعالج الأطباء الملحقون بالمستشفى أكثر من 20 الف إصابة وأجروا 425 عملية جراحية واستقبل المستشفى الأميركي المتنقل أكثر من 500 مريض طوال خدمته التي استغرقت أربعة اشهر.




تصاميم للمستشفيات

الميدانية العسكرية والمدنية




This image has been resized. Click this bar to view the full image. The original image is sized 800x659 and weights 13KB.












قد يتكون المستشفى في غالب الاحيان من خيام ، حاويات ، شاحنات ،غرف خشبية ،كما توجد مستشفيات جوية وبحرية.
أول مستشفى عسكري متنقل في الإسلام قد يعتقد البعض أن المستشفيات المتنقلة بدعة جديدة في هذا العصر وكانت تأخذ أشكالا متنوعه من بينها خيمة أو عربة ولكن الحقيقة أن هذة المستشفيات المتنقلة إبتدأت منذ زمن قديم وأول من أمر بإنشائها هو الرسول محمد عليه الصلاة والسلام حيث أنشا أول سرية للطبابة في الإسلام حين أصيب سعد بن معاذ في يوم الخندق فأمر الرسول بإنشاء خيمه يُطبب فيها.




عن عائشة رضي الله عنها قالت : " أصيب سعد بن معاذ يوم الخندق، رماه رجل من قريش ؛ ابن العرقة، رمى في الأكحل، فضرب رسول الله خيمة في المسجد يعوده من قريب" وأختلف ابن قتيبة الدينوري في قوله عن إنشاء أول مستشفى عسكري في الإسلام حيث ذكر أن عبدالله بن ***ير هو أول من أنشا ذلك حينما أنشا خيمة بجوار مسجد لمعالجة الجرحى والإعتناء بهم ووضع من هم أكفاء على هذا العمل وذكرت الكاتبة الألمانية زيجريد هونكة وهي تصف رحلة الطبيب والجراح البولوني المصاحب لإحدى الحملات الصليبية على مدينة دمياط أن القادة الصليبيين كانوا يفضلون العلاج في مستشفيات أعدائهم المسلمين على الرغم من تخذير رجال الكنيسة لهم بعدم الذهاب.
وقد ذكرت بعض كتب التاريخ أن المستشفى العسكري المتنقل في ذلك الوقت كانت تحمله الي ساحة المعركة حوالي 30 الي 40 جملا

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://3tem-3mry.yoo7.com
 
المستشفى الميداني
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ஐ˚ 乂 ღ مـــنـــتــــدى عـــــالــم الأســرة ღ 乂˚ஐ :: (`'•.¸* الطب والصحة*¸.•'´)-
انتقل الى: